امضاء اتفاقيات في مجال التكوين التخصصي ذو الاشهاد المزدوج بين القطاعين العام والخاص

اخر تحديث : 08/04/2021
من قبل | نشرت في : الإقتصاد,تونس

 امضاء اتفاقيات في مجال التكوين التخصصي ذو الاشهاد المزدوج بين القطاعين العام والخاص

تمّ اليوم الخميس، توقيع اتفاقيات تعاون في مجال التكوين التخصصي ذو الاشهاد المزدوج بين القطاعين العام والخاص حضر فيها عادل المانع رئيس الجامعة الوطنية للكهرباء والالكترونيك وWilli Graf مدير التعاون الدولي بسفارة سويسرا بتونس ورياض شوّاد رئيس ديوان بوزارة الشباب والرياضة والادماج المهني (قسم التكوين المهني والتشغيل) وعدد من أعضاء الغرفة الوطنية النقابية لمقاولات الحماية من الحرائق ومن أعضاء الجامعة الوطنية للكهرباء والالكترونيك ومن إطارات وزارة الشباب والرياضة والادماج المهني .
وقد تم خلال هذا الحفل إمضاء إتفاقية تعاون بين الوكالة التونسية للتكوين المهني والمركز الوطني لتكوين المكونين وهندسة التكوين والوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل والمركز الوطني للتكوين المستمر والترقية المهنية تهدف إلى ضمان إنجاز الدورات التكوينية التخصصية طبقا لبرمجة مسبقة في الغرض تضبط بالنسيق مع الهياكل المهنية المعنية.
كما تم في نفس السياق، إمضاء أربع اتفاقيات شراكة بين القطاعين العام والخاص كما يلي :
- إتفاقية شراكة بين الجامعة الوطنية للكهرباء والإلكترونيك ووحدة دعم التكوين بالجامعة والغرفة النقابية الوطنية للصناعات الكهربائية والوكالة التونسية للتكوين المهني تهدف إلى تنظيم البرمجة السنوية للتكوين في التكوين التخصصي النجاعة الطاقية للمنشآت الكهربائية في السكن والخدمات بالمركز القطاعي للتكوين في البناء وتوابعه ابن سينا
- إتفاقية شراكة بين الجامعة الوطنية للكهرباء والإلكترونيك ووحدة دعم التكوين بالجامعة والغرفة الوطنية النقابية لمقاولات الحماية من الحرائق والوكالة التونسية للتكوين المهني تهدف إلى تنظيم البرمجة السنوية للتكوين في التكوين التخصصي النجاعة الطاقية للمنشآت الكهربائية في الصناعة بالمركز القطاعي للتكوين في الصناعات الإلكترونية والكهربائية بتونس
- إتفاقية شراكة بين مؤسسة الشطي ديزل ومركز التكوين والتدريب المهني بجبنيانة (صفاقس) حول تقديم الدعم والإحاطة للمكونين وتوفير مواد التكوين الضرورية لضمان جودة التكوين التخصصي في إصلاح حاقن وقود الديزل ذي التحكم الكهربائي والمساهمة في التعريف به
- إتفاقية شراكة بين مؤسسة تونس ميكا ترونسميسيون ومركز التكوين والتدريب المهني ببنزرت حول توفير الدعم اللازم من حيث تكوين المكونين وتوفير مواد التكوين الضرورية لضمان جودة التكوين التخصصي في إصلاح علبة السرعة الأوتوماتيكية للسيارات والمساهمة في التعريف به.
وينجز هذا التكوين بالتعاون بين الوزارة والهياكل الراجعة لها بالنظر والإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية حيث تم وفي مرحلة نموذجية، إحداث 11 قاعدة تكوين تؤمن 9 تخصصات في مجالي ميكانيك السيارات والإقتصاد في الطاقة بعدة ولايات وذلك بالشراكة مع الجامعة الوطنية للكهرباء والإلكترونيك والجامعة الوطنية للمهن والحرف (الغرفة النقابية الوطنية لميكانيك السيارات والغرفة النقابية الوطنية لإصلاح وبيع العجلات بالتفصيل) والجامعة الوطنية للنقل الراجعة بالنظر للإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية. كما تساهم في تنفيذ المشروع عدة مؤسسات عمومية أخرى وشركات خاصة حسب خصوصيات التكوين.


Print This Post

كلمات البحث :;;

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.

ترك التعليق