تجربة جديدة… ماهي الخطوة الجديدة في مسيرة وزير المالية السابق نزار يعيش؟

اخر تحديث : 02/05/2021
من قبل | نشرت في : السياسة,تونس

ويزر المالية نزار يعيش

كفاءة جديدة تُغادر تونس اليوم تاركة وراءها صيتًا مُشرّفا وخبرة يشهد له بها أغلب الفاعلين السياسيين والمُطّلعين على الوضع الاقتصادي للبلاد.
وزير المالية السابق محمد نزار يعيش انطلقت مسيرته الحكومية، يوم تسلّمه مقاليد وزارة المالية في حكومة إلياس الفخفاخ يوم 28 فيفري 2020 ورغم انتهائها يوم 3 سبتمبر من العام نفسه، إلا أنه حاول اقتراح حلول لإخراج تونس من الوضع الاقتصادي والسياسي التي تعيش على وقعه.

وقد عُرف الوزير طيلة فترة توليه الوزارة بشفافيته، حيث كانت أول مصارحة له للشعب التونسي إبّان حضوره في جلسة عامة بمجلس نواب الشعب، انتقد فيها طريقة احتساب المالية العمومية وأعلن فيها تباعا عن الأرقام الصحيحة بخصوص وضعية المالية العمومية فضلا عن تقديمه طريقة علمية لاحتساب المالية العمومية (IPSAS) .
كما كان الوزير من القلائل الذين صارحوا الشعب بخطورة الوضع الاقتصادي ونبّه إلى خطورة وضع المالية العمومية منذ أكثر من سنة ما جعله قريبا من دائرة النقد من قبل البعض بسبب صراحته.

 

الإنجازات في الحكم:

 

قدّم الوزير خلال ترأسه وزارة المالية العشرات من مشاريع القوانين للبرلمان وعُرف بارتباطه الوثيق بالمهمة المنوطة في عهدته لا بتوقيت عمل إداري، ما جعل العديد من النواب والفاعلين يُشيدون بمهنيته بعد أن حدد لهم مواعيدا ابتداء من الساعة الخامسة والنصف صباحا .

ومع بداية جائحة كورونا، أعلن الوزير وبقية أعضاء حكومة الفخفاخ عن 23 إجراءً لتقليص وطأة الجائحة على نسيج المؤسسات الاقتصادية.

يأتي هذا فضلا عن تولى وزير المالية السابق الإعلان عن 67 إجراءً ماليًّا وجبائيًّا واجتماعيًّا يوم 18 جويلية 2020، وهي إجراءات تهدف لخلق النمو وحفز الاستثمار عبر تحسين مناخ الأعمال وحفز المبادرة الخاصة اعتمادا على الرقمنة والتكنولوجيات الحديثة.
كما بعث الوزير مشروع قانون فيه 120 صفحة للبرلمان كي لا تبقى الإجراءات المعلنة حبرا على ورق وتمر إلى مرحلة التطبيق .
وتمّ إطلاق 5 تطبيقات جديدة من إجمالي 8 في مجال الرقمنة تمّ إعدادها لتفعيل هذه الإجراءات، وهي » الاعلامية لتبادل المعلومات » و « المحفظة الالكترونية  » والعديد من المنصات الالكترونية الأخرى .

 

رسالة شكر من صندوق النقد الدولي وتكريم من قبل نقابات:

 

جدية وكفاءة وزير المالية السابق لفتت انتباه صندوق النقد وخلقت روابط ثقة معه، وجعلت الصندوق يبعث برسالة للوزير التونسي شكره فيها على طريقة تعامله مع الجائحة وعلى رغبته في تحسين السياسات العمومية وتعصير الإدارة، وهو نادرا ما يبعث بمثل هذه الرسائل لوزراء في العالم.
كما تم تكريم الوزير قبل خروجه بأسبوع من قبل نقابتين وهي نقابة أعوان الديوانة ونقابة التبغ والوقيد للجهود التي بذلها في دعم أعمال النقابة في تحقيق مطالب الأعوان والمحافظة على مكاسبها.

 

لا مرتّب لا امتيازات

رفض الوزير طيلة فترة توليه وزارة المالية أن يتمتع بكامل الإمتيازات المخصصة للوزراء وقد قام بالتبرع بجميع مداخيله ومرتّباته لفائدة خزينة الدولة.

 

مساعي إنقاذ البلاد.. ما بعد الوزارة:

واصل الوزير بعد انتهاء مسؤوليته بالوزارة العمل مع 100 خبير لـ إحداث نظرة واستراتيجية تتلخّص في 25 محورا استراتيجيا و500 مقترح عملي لإنقاذ البلاد، وذلك في ظل تعطل الحوار الوطني الذي اقترحه اتحاد الشغل والبحث عن كيفية مشاركة الشباب فيه باستعمال التقنيات الحديثة.

وتُركز المحاور على الجانب الاقتصادي والاجتماعي والميزانية والمالية و العدالة والإدارة والحوكمة، وهي محاور تمت موائمتها ودراسة مدى القدرة على تطبيقها على أرض الواقع كبرنامج طموح وناجع.
وقد تم انجاز المنظومة، التي تقدّم بها الوزير إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد، من طرف مؤسستين تونسيتين Millesima Events و Access Content Agency تطوعا وهي منظومة جديدة بخبرات تونسية ترتكز على الذكاء الاصطناعي (Intelligence artificielle) .

https://bit.ly/3ueUqN5

 

مواقفه:

 

عُرف وزير المالية السابق نزار يعيش بمواقفه الصارمة من الفساد، كما كان يُشجع على المبادرات الاقتصادية والشباب ويدعو إلى تخفيض الضغط الجبائي .
كما انتقد الوزير بحدّة المصاريف الإضافية للدولة والتداين مع الخارج، فضلا عن مواقفه الحادة ضدّ التضخم المالي، واعتبر في العديد من التصريحات السابقة أن الأجر الأدنى المضمون « السميغ » اليوم في تونس ظالم ويجب مراجعته بسرعة والاهتمام بالجانب الاجتماعي في أقرب وقت ممكن.

وللمتابع لمواقف الوزير طيلة الحكم وبعده، يجده بعيداً عن المناكفات السياسية ووقوفه على مسافة واحدة من كل الأحزاب، فضلا عن مواقفة الاجتماعية القوية ومواقفه ضد الاقتصاد الريعي وضد المهرّبين والتي تسببت في ازعاج البعض.

 

أين هو الوزير الآن؟

 

التحق وزير المالية السابق نزار يعيش مؤخرا، كشريك Partenaire بأكبر المؤسسات العالمية PWC والتي يبلغ رقم معاملاتها (chiffre d’affaire) 45 مليار دولار سنويا.
وقد التحق بمكتب فرنسا ليعمل في ميدان الاستراتيجيا وميدان العلاقات والتعاون الدولي على المستوى العالمي.

نزار يعيش هو واحد من الخبرات والكفاءات التونسية التي تُغادر بلادنا …


Print This Post

كلمات البحث :;;

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.

ترك التعليق