مرض جلدي ينتشر بين صفوف الأسرى الفلسطنيين

اخر تحديث : 13/06/2024

الأسرى الفلسطينيون

انتشر مؤخرا وبشكل كبير مرض الجرب « سكابيوس » بين صفوف الأسرى الفلسطينيين في كافة سجون الاحتلال.
وجاء هذا نتيجة جملة الاجراءات العقابية التي فرضتها ادارة السجون على الأسرى منذ السابع من أكتوبر الماضي، والتي شملت أبسط الحقوق الطبيعية لأي انسان، من ضمنها منع الاستحمام وقطع المياه، سحب كافة مستلزمات النظافة الشخصية من صابون وشامبو ومعجون أسنان، وعدم السماح للأسرى بالحلاقة وقص الشعر، الى جانب حرمانهم من اقتناء ملابس وغيارات داخلية باستثناء الملابس التي يرتدونها، حيث يضطر الأسير الى غسلها وانتظار أن تجف او ارتداءها و هي مبتلة.
كما أن وضع الغرف سيء جدا، فلا يوجد تهوية مناسبة، والحشرات منتشرة بسبب قلة النظافة، وقد تم حرمان الأسرى من مواد التنظيف بكافة أشكالها، علاوة على ما سبق فأجساد الأسرى لا تتعرض للشمس و الهواء بسبب الحرمان من الفورة أو تقليصها لفترة زمنية قصيرة جدا، كل هذه العوامل أدت الى انتشار حشرة السوس التي تتسبب في مرض الجرب.
وشددت هيئة شؤون الأسرى والمحررين على أهمية الضغط على ادارة السجون لوقف هذا التصعيد الممنهج الهادف الى قتل الاسرى ببطء، وضرورة تدخل الصليب الاحمر وكافة المؤسسات الانسانية المحلية والدولية لحماية أسرانا لمنع هذه الجرائم الطبية والتعمد في اهمال علاج الأسرى وحرمانهم من أبسط حقوقهم الانسانية على كافة الأصعدة.

المصدر: وكالة « معا » الفلسطينية


Print This Post

كلمات البحث :;

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.

ترك التعليق