سعيد متسائلا: ماذا يعني أن توضع تونس في جدول أعمال برلمانات أجنبية ؟

اخر تحديث : 14/10/2021
من قبل | نشرت في : السياسة,تونس

سعيد في مجلس وزاري

أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد خلال اجتماع أول مجلس وزاري للحكومة الجديدة التي ترأسها نجلاء بودن اليوم الخميس، أن سيادة تونس وكرامتها قبل كل شيء ولا مجال لترك أحد يتدخل في شؤوننا الداخلية .
وتساءل الرئيس: « ماذا يعني أن توضع تونس في جدول أعمال برلمانات أجنبية ؟ ، مؤكدا أن ذلك مقبول إذا كان الهدف منه مواصلة التعاون بحسن نية ولكن « لا بد أن يكون التعاون حتى وإن كنا دولة صغيرة الحجم مع احترام سيادتنا واحترام إرادة شعبنا » ، وفق قوله.

وأضاف الرئيس: « لن نرتمي في أحضان أحد ونُحافظ على استقلالنا إلى آخر نبض في القلب ولن نقبل بأن يتدخلوا في شؤوننا » .

وأفاد الرئيس بأن تونس ليس لديها صواريخ عابرة للقارات ولكن لديها سيادة عابرة للقارات، مشيرا إلى أن سيادة تونس دونها الموت.

وقال سعيد:  » نحن حريصون على الديمقراطية وعلى الحرية وعلى أن يتمكن الشعب من التعبير عن إرادته تعبيرا دون تدخل أي كان ودون أموال لأن صوت الشعب وإرادته هي المصدر الأساسي للسلطة في كل مكان » .

وبين رئيس الجمهورية بأنه تم الالتجاء للتدابير الاستثنائية لأن هناك من يُريدون اسقاط الدولة، موضحا بأنه تم تشكيل الحكومة ولكن لم يستقدم اللحظة ولم يستأخرها حتى يقع الفرز بين المنافقين والوطنيين الصادقين .


Print This Post

كلمات البحث :;;

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.

ترك التعليق