اجتماع فني بين مسؤولي الشركتين التونسية والجزائرية للسكك الحديدية لإعادة خط نقل الركاب بواسطة القطار

اخر تحديث : 07/06/2024

اجتماع فني بين مسؤولي الشركتين التونسية والجزائرية للسكك الحديدية لإعادة خط نقل الركاب بواسطة القطار

عقد مسؤولون من الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية والشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية الجزائرية اجتماعا صباح اليوم الجمعة بمقر الإدارة العامة للسكك الحديدية التونسية بتونس للنظر في الإجراءات الفنية والتقنية لإٌعادة الربط بالقطارات بين تونس والجزائر.

وصرح مصدر مسؤول بالشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية قبيل الإجتماع لصحفي وكالة تونس إفريقيا للأنباء بأن عودة نقل المسافرين بالقطار بين تونس والجزائر مبرمجة بين 15 جوان الجاري و5 جويلية المقبل وذلك بعد استكمال التحضيرات الفنية والتقنية وأن الإجتماع المنعقد اليوم سيجري تقييما فنيا للوسائل المتوفرة والوسائل التي يجب توفيرها لتامين عودة سير النقل السككي بين البلدين المتجاورين في اقرب الاجال وفي افضل الظروف.

وأضاف المصدر ذاته ب »أن الربط السككي بين تونس والجزائر سيتم بواسطة قطارات جزائرية في مرحلة أولى الى أن تغطي الشركة التونسية النقص الحاصل لديها في القطارات وتخصص منها لاحقا ما يحتاجه الخط الرابط بين تونس وعنابة مرورا بباجة وغار الدماء وسوق هراس وصولا الى عنابة في الإتجاهين.

وينتظر أن يتم خلال النصف الثاني من شهر جوان الجاري أو بداية شهر جويلية المقبل استغلال الخط « الجديد القديم  » بعد أكثر من 20 سنة من التوقف.

ويذكر ان الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية اعلنت في بلاغ أمس الخميس عن انطلاق تجربة فنية بدون ركاب للنقل السككي في ذات اليوم الذي اقترن بوصول قطار جزائري إلى تونس عبر معتمدية غار الدماء بجندوبة قبل عودته الى ولاية عنابة الجزائرية اليوم الجمعة.


Print This Post

كلمات البحث :;;

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.

ترك التعليق