اتّحاد الشغل يُندد بصمت الحكّام العرب أمام جريمة اغتيال شيرين أبو عاقلة

اخر تحديث : 12/05/2022
من قبل | نشرت في : السياسة,تونس

شيرين أبو عاقلة

أدان الاتّحاد العام التونسي للشغل في بيان له اليوم الخميس، بشدّة عملية اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة، مؤكدا أنّها جريمة تثبت من جديد الطابع الإرهابي للكيان المحتلّ وهي ليست إلاّ حلقة من سلسلة الإرهاب الصهيوني المنظّم التي اعتمدت الإعدام الممنهج لكلّ ما هو فلسطيني: الإنسان والأرض والهوية.
واعتبر الاتحاد أنّ اغتيال شيرين أبو عاقلة يعبر عن حقيقة وجوهر الفكر الصهيوني الإرهابي المعادي للحقيقة والحرية والإنسانية إذ أنّ قنص الشهيدة يستهدف محاولة طمس كلّ صوت يعرّي طبيعة الكيان الغاصب ويمنع الإعلام من نقل الحقائق إلى العالم.
كما أدانت المنظمة الشغيلة صمت المجتمع الدولي، معتبرة أن عملية الاغتيال عرّت المعايير المزدوجة إزاء الحقّ الفلسطيني وتكشف زيف الديمقراطية الإمبريالية المتوحّشة وسعيها في أغلب الأحيان إلى محاولة احتواء بشاعة المشهد الإجرامي المتكرّر للعدوّ وعربدة أداة إرهابه في القرى والمدن الفلسطينية.
كما ندد اتّحاد الشغل بصمت الحكّام العرب وخاصّة المطبّعين مع الكيان المحتلّ أمام هذه الجريمة النكراء، مدينا مواصلة بعض وسائل الإعلام ممارسة أشكال التطبيع الإعلامي مع هذا الإرهاب وكيانه الغاصب وتبريره.
كما دعت المنظمة الشغيلة إلى حملة دولية وخاصّة بين أحرار العالم للدفع من أجل فضح الصهاينة ومحاصرتهم وعزلهم دوليا ومحاسبتهم على ما يقترفونه من جرائم ضدّ الإنسانية.


Print This Post

كلمات البحث :;;;

اقرأ المزيد ...


نعلم قراءنا الأعزاء أنه لا يتم إدراج سوى التعليقات البناءة والتي لا تتنافى مع الأخلاق الحميدة
و نشكر لكم تفهمكم.

ترك التعليق